الرئيسية / أخبار / المرشح ولد الغزواني يقدم درسا في الخطاب السياسي الراقي

المرشح ولد الغزواني يقدم درسا في الخطاب السياسي الراقي

المساء الإخباري/خلال زيارته لستة وثلاثين مقاطعة ألقى المرشح محمد ولد الشيخ أحمد ولد الغزواني ستة وثلاثين كلمة لم يتعرض فيها لأحد ممن يعتقد أنهم منافسه بكلمة واحد،ولم يذكر فيها أحدا بسوء.
كأنت كل كلماته تصالحية مترفعا عن مواطن الخلاف وقد بدأ بذلك في أول خرجة له، فاتح مارس

حاول ولد الغزواني أن يكون خطابه في تلك الزيارات جامعا ولم يبدي إنزاعجه ولاتذمره مما يحصل يوميا من عراك وتدافع المواطنين أثناء قدومه وخلال إيابه،
في نظري أن خطابه تطور شيئا فشيئا حتى أصبح يلامس هموم ومشاكل المواطنين،

لذلك أعتقد وهذ مجرد رأيي
(إياك مانتغاب أعلى حد إمع راصو )أن جولته التي بدأها بواد الناقة وختتمها اليوم ببنشاب كانت ناجحة. بكل المقاييس إذا تم إستثناء بعض الأمور الشكلية.

وسواء إختلفنا معه أم اتفقنا فقد أعطا درسا مهما لأهل السياسية وهو أن الخطاب الذي يحمل السياسي أو المشروع يمكن أن يقدمه دون إساءة لمن يخالفه الرأي
وأن السياسية (ألا إبحر حد إعوم بكياس )

أرجوا أن يكون ولد الغزواني صادقا في كل مايقول وأن يكون للعهد عنده معناه كما قال في أول خطاب له.،وانا متأكد من أنه سيكون كذالك.

شاهد أيضاً

الكشف عن مساعدة الرئيس ولدعبدالعزيز للشيخ الرضا في قضية ديونه

بعد أن حاصرت الديون الشيخ الرضا وتحولت الى قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *