الرئيسية / أخبار / جهود جبارة لمبادرة مناصروا غزواني أوفياء لعزيز

جهود جبارة لمبادرة مناصروا غزواني أوفياء لعزيز

منذ إعلان مرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الغزواني ترشحه ، والعمل في الساحة الإمراتية بين أفراد الجالية الموريتانية من مثقفين ورجال أعمال وأساتذة وقضاة ومفتيين وأئمة يجرى على قدم وساق إجتماعات ولقاءات وتشاورات ونقاشات ، تمخضت عن حملة يقودها أشخاص عرفو بالسبق في خدمة النظام والوطن والدفاع عنه . بداية مع “مبادرة مناصروا غزواني أوفياء لعزيز ” ورئيسها الأستاذ الشيخ يحفظ أعليات الذي عرف بنضاله الكبير وحرصه على جمع الجالية خدمة لوطنه وشعبه وأفراد جاليته ، وماتحقق بعد ذلك من تقارب بين الجميع ، وكذلك الدور الكبير لنائب الموقر عن آسيا الدكتور محمد سالم “أبو عبد الرحمن” حيث ساهم كذلك عن طريق علاقاته الواسعة والمحترمة بالسفارة ورجال الأعمال وشخصيات مهمة كان لها الدور الكبير في نجاح و قيادة هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ البلد بدعم ومساندة المرشح الوطني مرشح الإجماع محمد ولد الغزواني حيث تم إختيار طاقم متميز مثل المهندس إبراهيم ولد بي منسق للحملة وكذلك الأستاذ ورجل الأعمال سيد محمد ولد أيديه والأستاذ محمد ولد.كي والأستاذ الإعلامي الشيخ يحفظ أعليات والمناضلة مولاتي منت ملاي الزين كما نشكر الشيخ محفوظ ولد بيه على الدعم المالي الذي قدم للحملة وتضم الحملة كوكبة من المثقفين والأشخاص النوعيين يضيق المقام عن ذكر أسمائهم فكانت هذه الحملة تتسم بالجدية والعمل المتميز وإقامة حفلات كبيرة في فنادق معروفة في كل من إمارة أبوظبي والعين وعجمان … وبحضور من السفارة ممثلة في سعادة السفير محمد الهيبة الذي عرف بتواضعه وعمله لخدمة الجالية وتسهيل كل العراقل أمامها فكانت جهودا جبارتا تذكر وتشكر وستتواصل بفضل هذا الطاقم المتميز حتى تكلل بنجاح مرشحنا مرشح الإجماع الوطني مرشح مواصلة الإنجازات مرشح التقدم والإزدها مرشح العدالة والتنمية السيد محمد ولد الغزواني .

مسؤول الإعلام
عن مرشح الإجماع الوطني في الإمارات

شاهد أيضاً

الكشف عن اختفاء عدد من رجال الأعمال الموريتانيين

لم يستطع رجال اعمال عشرية القحط الصمود ولو قليلا،بعد أن جفت منابعهم تماما وأغرقتهم الديون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *