الرئيسية / أخبار / الرئيس عزيز وأسرته أمام ورطة حقيقية

الرئيس عزيز وأسرته أمام ورطة حقيقية

أفادت مصادر اعلامية مطلعة بأن القضاء التجاري قد يحكم ببطلان عقود البيع التي تمت بين الشيخ الرضى والمشترين وبالتالي ستتم اعادة المنازل الى أهلها الاصليين لتكون المطالبة بين الرضى و زبنائه وفي هذه الحالة فإن المتضرر الأول من الحكم القضائي في حالة اقراره سيكون الرئيس ولد عبد العزيز وأفراد أسرته بوصفهم الزبون الأكبر للشيخ الرضى حيث تحدثت بعض المصادر عن صرفهم مليارات في تلك العملية المشبوهة.

شاهد أيضاً

الأمن السينغالي يعتدي على تاجر موريتاني ويسرق بضاعته

قالت مصادر خاصة أن الدرك السينغالي، اعتدى تاجر موريتاني، وصادر 8 أطنان من البضائع بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *